أكثر من ثلاثمائة طفل وطفلة يحتفلون بعيد الميلاد وفرقة العازفين من جمعية الصم والبكم تعزف مقطوعات موسيقية من وحي العيد

ضم إحتفالاً بمناسبة عيد الميلاد، أكثر من ثلاثمائة طفل وطفلة من ثمانية مؤسسات ومدارس رعائية من مختلف المناطق اللبنانية، ضمت قرى الأطفال أس أو أس، ومدرسة النبعة، وجينيسيس الأورثوذوكسية، ودار العناية، وميتم عنجر، وآفل، ومار منصور دي بول، بالإضافة إلى مدرسة الصم والبكم في بعبدا. وشمل الحفل ، مشاهدة أفلام للأطفال بتقنية الأبعاد الثلاثة "ثري دي"، في سينامات مجمع الديونز، فغداء في مطعم الماكدونالدز، وساعات من المرح واللهو في الصالة المخصصة لألعاب الفيديو والترفيه، وفي الختام، وزع بابا نويل هدايا العيد على الأطفال

 

 

المشاركين. وكان من اللافت مشاركة فرقة من العازفين من جمعية الصم والبكم، في عزف مقطوعات موسيقية من وحي العيد، في بادرة جميلة، على طريقة تحويل الإعاقة إلى طاقة، كما قال رئيس نادي بعبدا الأستاذ نزيه غطاس، الذي قام بمجمهود كبير، مع أعضاء النادي، وساهمت هذه المقطوعات في بث أجواء ميلادية لطيفة، إستمتع بها الأطفال، فغنوا وفرحوا معاً. نظم نادي روتاري بعبدا، القطاع 2450، هذا الإحتفال في المركز التجاري ديونز، في فردان، للسنة الخامسة عشر على التوالي، بمناسبة الأعياد المجيدة.