محوّ الأميّة المعلوماتيّة في زحلة

"غرفة بلا كتب، كالجسد بلا روح"، هكذا استهل كلمته الأرشمنديت تيودور الغندور في افتتاح مكتبة سيادة المتروبوليت اسبيريدون خوري، راعي أبرشية زحلة وبعلبك والقرى المجاورة. حيث أقام نادي روتاري زحلة - البقاع مكتبة تحتوي على كتباً قيّمة في شتى مجالات المعرفة من دينية، وتاريخية، وسياسية، وأدبية، وعلمية، وموسيقية، في الطابق الذي يعلو قاعة المتروبوليت اسبيريدون خوري. كما تجهزت المكتبة بأجهزة كومبيوتر لصقل المهارات المعلوماتية للسكان في تلك المنطقة. وافتتحت المكتبة نهار الأحد 30 حزيران 2013، بعد القدّاس الذي أقيم في الدير في زحلة على نيّة الأندية الروتارية، وذلك بحضور المحافظ جميل معوض، الرئيس السابق لنادي زحلة والنائب اللبناني جوزيف معلوف، الرئيسة السابقة للنادي مهى قاصوف، مساعدة المحافظ سمر صعب، معاون المحافظ كمال الأحمدية، والعديد من الروتاريين. 

 

 

وتابع الأرشمنديت تيودور كلمته بعد القدّاس: "أما أنتم أيها الروتاريون فقد أظهرتم بما ساهمتم به ما تصبون اليه من وضع وقتكم ومواهبكم في خدمة المجتمع وتساهمون من خلال المشروع الذي نفتتحه، فمن خلال ذلك تحققون تطلعات العديد من أبناء زحلة والبقاع. كما أنكم تسلطون الضوء على كنز حقيقي حمله معه الى زحلة المتروبوليت اسبيريدون منذ 47 سنة، وها نحن وأنتم نعيد نفض الغبار عنه لنضعه بمتناول محبّي المعرفة وطالبوا الثقافة. فمشكور مسعاكم والله يوفقكم ويزيدكم من نعمه وبركاته."

ستقام في هذه المكتبة العديد من النشاطات الخاصة بمختلف الأعمار من ندوات حول كتاب أدبي، أو ديني أو غير ذلك، الى لقاءات فكرية، وثقافية، وروحية كذلك. إضافة الى دورات معلوماتية مما يوسع آفاق الأجيال وينقلهم الى عالم الثقافة.

 

 

كما أقيم في النهار نفسه حفل التسليم والتسلم بين رئيس نادي زحلة للسنة الروتارية 2012- 2013 جلال طوّم والرئيس القادم للسنة الروتارية 2013- 2014 شعلان قاصوف بين مجموعة من الروتاريين.